Up next


مخلوقات الفرنسيين حوّلوا الجزائر من جنة إلى جحيم. دع العــراق وبغــداد وشـامهـمــا فالناصرية (بجاية) مــا ان مثلها بـلد

1,291 Views
Published on 29 Aug 2017 / In Entertainment

بجاية المدينة الجزائرية الساحرة<br>التي الهمت الشعراء فهذا الاديب والشاعر ابن الفقون <br>يصفها في اروع ما يكون<br>كان ابن الفقون أديبا صاحب أخبار ظريفة وأشعار رائقة وكان غزير النظم والنثر معا كما كان له "ديوان شعر'' وتواشيح مستحسنة ولكنا ضاعت مع ما ضاع من التراث الأدبي الجزائري, وكما كان له ''رحلة" نظمها في سفره من قسنطينة إلى مراكش<br>هو أبو علي الحسن بن الفقون القسنطيني أصلا ونشأة تلقى مبادئ العلوم العربية بمسقط رأسه ثم رحل إلى مراكش ودح خليفة بني عبد المؤمن وجازاه بأحسن الجوائز وكان رجلا فاضلا ذا حظوة واعتبار ومن أشهر تلاميذه العبدري صاحب الرحلة.<br>من شعره :<br>دع العــراق وبغــداد وشـامهـمــا *** فالنــاصريـة مــا ان مثلــها بـلــد<br><br>بــرّ وبحـر ومــوج للعيـون بــه *** مسـارح بــان عنــها الهــمّ والنكــد<br><br>حيث الهوى والهواء الطلق مجتمع**حيث الغنى والمنى والعيشة الرغد<br><br>والنّهـر كالصّـلّ والجنـات مشرفـة *** والنهـر والبحر كالمرآة وهـو يــد<br><br>فحيثـما نظـرت راقـت وكـل ّ نـوا *** حـي الـدار للـفكر للأبـصار تتّـقـد<br><br>إن تنظـر البـرّ فـالأزهار يـانعـة *** أو تنظـر البحـر فالأمــواج تطّــرد<br><br>يـا طالبا وصفها إن كنت ذا نصف *** قل : جنة الخلد فيها الأهل والولد<br>عنوان الدراية للغبريني ص 202

Show more
0 Comments sort Sort By

Up next